مكتبة القصائد والأشعار الحسينية - عرض القصيده [يـا وقـعة الطف كم أوقدت في كبدي]مكتبة القصائد والأشعار الحسينية >>غير معروف >> يـا وقـعة الطف كم أوقدت في كبدي

•·.·°¯`·.·• ( يـا وقـعة الطف كم أوقدت في كبدي ) •·.·°¯`·.·•

أضيفت بتاريخ : 13-3-1430هـ

كاتب القصيده : للشيخ عبد الحسين الأعسم

 


يـا وقـعة الطف كم أوقدت في كبدي === وطـيس حـزنٍ ليوم الحشر مسجورا
كــأنَّ كـلَّ مـكانٍ كـربلاءُ لـدى === عـيني وكـلَّ زمـانٍ يـوم عاشورا
لـهفي لظامٍ على شاطي الفرات قضى === ظـمآن يـرنو لـعذب الماء مقرورا
لا غروَ إن كسفت شمس الضحى حزناً === عـلى مـن اقـتبست من نوره نورا
يـا لـيت عـين رسـول الله ناظرةٌ === رأس الـحسين عـلى العسال مشهورا
وجـسمه نـسجت هـوجُ الـرياح له === ثـوبـا بـقاني دم الأوداج مـزرورا
إن يـبق مـلقىً بـلا دفـنٍ فـإنَّ له === قـبرا بـأحشاء مـن والاه مـحفورا
لـم يـشف أعداه مثل القتل فابتدرت === تـجري على جسمه الجرد المحاضيرا
ويـل ابـن آكـلة الأكـباد كم جلبت === يـداه لـلدين كـسرا لـيس مجبورا
لــم يـكـفه قـتله أبـناء فـاطمةٍ === حـتى سـبا الـفاطيمات الـمقاصيرا
لـهفي على خفرات المصطفى هتكت === أسـتارُها بـعد مـا عُـرّدنَ تخديرا
يـنـظرون أرؤس قـتلاهنَّ سـائرةً === إمـامـها بـيـنها الـسجاد مـأسورا
من مبلغُ المرتضى أن العدى صدعت === أهـليه نـصفين مـقتولا ومـقهورا (1)

ــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ـ الدر النضيد ص187.

 

 

 

 

بحــث متــقدم

الصفحة الرئيسيـــة | الإحصائيـــات | البحــث | أخبـــر صديقك | راسلنـــا