هيهات  أن تجفوا السُهاد جفوني
 
 
استماع القصيدة وتحميلها
Realplay mp3
تحميل Realplay استماع Realplay تحميل Realplay استماع Realplay

حجم الملف

1.43 KB

حجم الملف

10.9 MB

بسم الله الرحمن الرحيم
الليلة السابعة من المحرم
القصيدة للمرحوم الشيخ حسن القفطان (رحمه الله تعالى)
 

هيهات  أن تجفوا السُهاد iiجفوني      أو أن داعـية الأسـى iiتَـجفونِ
أنّا ويوم الطف أضرم في الحشى      جـذوات وجـدٍ من لظى iiسجين
يـومٌ  أبو الفضل استفزت iiبأسه      فـتياتُ فـاطمَ مـن بني iiياسين
فـأغاثَ  صبيته الضمى iiبمزادةٍ      مـن  ماء مرصود الوشيج معينِ
حـتى  إذا قـطعوا عليه iiطريقه      بـسداد جـيشٍ بـارزٍ iiوكـمين
ودعـته أسـرار القضى iiلشهادةٍ      رُسـمت لـه في لوحها iiالمكنون
حسموا  يديه وهامهه ضربوه iiفي      عـمدُ  الـحديد فخر خير iiطعين
فـمشى  إلـيه السبط ينعاه iiكسر      ت  الآن ظهري يا أخي iiومعيني
عـباس  كـبش كتيبتي وكنانتي      وسـري قومي بل أعزَ حُصوني
لمن اللوى أُعطي ومن هو iiجامعٌ      شـملي  وفي ظنك الزحام iiيقيني
عـباس  تسمع زينباً تدعوك iiمن      لـي  يا حماي إذ العدى iiنهروني
أولـست تـسمع ما تقول iiسكينة      عـماهُ  يـوم الأسر من iiيحميني

 

يـخويه مودع الله تضل iiبالبر      نهض محني الظهر للخيم سدر
أجـت سكنه تصيح الله iiواكبر      يـبويه وحدّك عباس چا iiوين
بچه  ونـاده يبويه راح عمچ      يـبويه  شينفع عتابچ وونچ
بـعد عمچ يبويه موش iiيمچ      ﮔظه  مطبر يسكنه iiلاتعتبين

أبوذيه

ألف  وسفه على العباس iiينصاب      ومُخ راسه عله الچتفين ينصاب
الـماتم دوم إله ولحسين iiينصاب      لـمن تـظهر الـرايه iiالهاشميه

 

اليوم نامت أعين بك لم تنم     وتسهدت أخرى فعزّ منامها

 
الصفحة السابقةالفهرسالصفحة اللاحقة

 

طباعة الصفحةبحث