مدارسُ  آياتٍ  خلت  من تلاوةٍ

 
 

حجم الملف:

1.723 Kb ـ Real

حجم الملف:

13.147 kb ـ Mp3

Real تحميل Realplay استماع Realplay
عدد التنزيل والاستماع 178 4032
MP3 تحميل Mp3 استماع Mp3

من قصيدة دعبل الخزاعي (رحمه تعالى):

مدارسُ  آياتٍ  خلت  من تلاوةٍ      ومنزلُ  وحيٍ  مقفرُ iiالعرصاتِ
لآلِ رسولِ اللهِ بالخيفِ من منى      وبالركنِ  والتعريفِ iiوالجمراتِ
ديارُ   عليٍ  والحسينِ  iiوجعفرٍ      وحمزةَ   والسجادِ  ذي  الثفناتِ
منازلُ   كانت  للرشادِ  iiوللتقى      وللصومِ  والتطهيرِ  iiوالحسناتِ
منازلُ   جبريلُ  الأمينُ  iiيحلها      من   اللهِ   بالتسليمِ  iiوالرحماتِ
ديارٌ   عفاها  جورُ  كلِّ  iiمنابذٍ      ولم   تعفُ   للأيامِ   والسنواتِ
فيا   وارثي   علمُ  النبيِّ  iiوآلهِ      عليكم    سلامٌ   دائمُ   النفحاتِ
قِفا  نسألِ الدارَ التي خفّ iiأهلُها      متى عهدُها بالصومِ iiوالصلواتِ

إلى أن يقول مخاطباً سيدتنا فاطمة الزهراء عليها السلام:

أفاطمُ  قومي  يابنةَ  الخيرِ iiواندبي      نجومَ   سماواتٍ   بأرضِ   iiفلاتِ
قبورٌ    بكوفانٍ   واخرى   iiبطيبةٍ      واخرى    بفخٍ    نالها   iiصلواتي
وقبرٌ     ببغدادٍ     لنفسٍ    iiزكيةٍ      تضمنها   الرحمنُ   في  iiالغُرفاتِ
قبورٌ بجنبِ النهر من أرضِ كربلا      معرّسُهُمْ     فيها    بشطِّ    فراتِ
توفوا   عطاشا   بالفراتِ   فليتني      توفيتُ   فيهم   قبلَ  حين  iiوفاتي

أفاطمُ   لو  خلتي  الحسينَ  iiمجدّلاً      وقد   ماتَ  عطشاناً  بشطِ  iiفراتِ
إذن   للطمتِ   الخدّ   فاطمُ  iiعندهُ      وأجريتِ  دمعَ  العين في الوجناتِ

يا      فاطمة      يم      iiالبدور      يالﮔبرچ  خفي  من  دون الﮔبور
جيبي     سدر    لبنچ    iiوكافور      أخبرچ   بصدر   حسين  iiمكسور
ومن  العطش  ﭽبد حسين iiمفطور      هذا   الجره   في   يوم   iiعاشور

يحگ لاهل السما يحسين iiتنصاب      مياتم   والعيون   عليك   iiتنصاب
مصابك  ما  بمثله  الناس iiتنصاب      يبﭽي  الصخر واعظم كل iiرزيه

تبكيكَ   عيني   لا   لأجل  iiمثوبةٍ      لكنما     عيني    لأجلكَ    iiباكية
تبتلُ    منكم    كربلا   بدمٍ   iiولا      تبتلُ    مني    بالدموعِ   iiالجارية

 

 
الصفحة السابقةالفهرسالصفحة اللاحقة

 

طباعة الصفحةبحث