يا   مُدرِكَ   الثّارِ  البدارَ  البِدار

 
 

حجم الملف:

1.457 Kb ـ Real

حجم الملف:

11.121 kb ـ Mp3

Real تحميل Realplay استماع Realplay
عدد التنزيل والاستماع 179 2298
MP3 تحميل Mp3 استماع Mp3

يا   مُدرِكَ   الثّارِ  البدارَ  البِدار      شُنَّ  على  حربِ  عِداكَ  المَغار
وَأتِ    بها    شعواءَ   iiمرهوبةً      تَعقِدُ   أرضاً   فوقَها  من  iiغُبار
يا    قَمرَ   التَمِّ   أما   آن   iiأن      تبدو  فقد  طال  علينا iiالسِّرار(1)
يا   غِيرةَ   اللهِ   أما   آنَ   iiأن      تُغيرَ    أعدائكَ   فالصَّبرُ   غار
يا صاحبَ العصرِ أتَرضى رَحى      عصّارةِ    الخمر   علينا   iiتُدار
فاشحذ  شَبا  عضبِكَ  iiواستأصل      الكفرَ   ولا  تُبقي  صِغاراً  كبار
عجِّل  فدتك  النفسُ  واشفِ  iiلنا      من   غيظِ  أعداك  قلوباً  iiحِرار
فهاك    قلّبها    قلوبَ    الورى      أذابها    الشوقُ   من   الإنتظار
قد   ذهب  العدلُ  وركنُ  الهدى      قد  هُدّ  والجورُ على الدّين iiجار
متى  تَسِلُّ  البيضَ  من  iiغِمدِها      وتَشرَعُ  السّمرَ  وتَحمى  iiالذّمار
في    فئةٍ    لها   التقى   iiشيمةٌ      ويالثاراتِ     الحسينِ    الشِّعار
تنسى  على  الدار  هجومَ iiالعدى      مذ  أضرَموا  البابَ بجزلٍ iiونار
ورُضّ    من   فاطمةٍ   iiضلعُها      وحيدرٌ    يُقادُ    قَسراً    iiجِهار
تعدو    وتدعو   خلف   أعدائها      يا  قومُ  خلّوا  عن  عليِّ iiالفَخار
قد   أسقطوا   جنينَها   iiواعترى      من  لطمةِ  الخدِّ العيونَ iiاحمرار

نعي
ضلعي بردّ الباب كسروه      وجنيني  يبويه  اسگطوه
وبالسوط   متني   iiآلموه      وحگي   يبويه   iiانكروه
او  غيضهم  منّي  iiشفوه      وحيدر  وعلومه  iiاتركوه
وللسامـري وعـجلـه اتـبعـوه
تخميس
أيّ    الرزايا    أتقي   iiبتجلّدي      هو في النوائبِ مذ حَييتِ قريني
فقدي  أبي  أم غصبَ بعلي حقَّه      أم كسرَ ضلعي أم سقوطَ iiجنيني
أم  أخذهم  إرثي وفاضلَ iiنحلتي      أم  جهلَهُم  حقّي  وقد  iiعرفوني
ــــــــــــــــــــــــــــ

(1) ـ السِّرار : آخرُ ليلةٍ من الشهر .

 

 
الصفحة السابقةالفهرسالصفحة اللاحقة

 

طباعة الصفحةبحث